طريقة شريط جيدا (IMSI) - بروفيسور بارطوف
 
 
 
 
 
 
 
 

طريقة شريط جيدا (IMSI)

طريقة شريط جيدا (IMSI)

طريقة بارطوف - فرز الخلايا المنوية بهدف التلقيح الصناعي بطريقة الحقن المجهري ((IMSI

في أي الحالات ينفع استخدام طريقة بارطوف؟

  • للأزواج الذين لم ينجح معهم التلقيح الصناعي لأسباب غير مبررة.
  • للرجال الذين يكون تدفق الحيوانات المنوية لديهم رديء للغايةً.
  • للرجال الذين تم سحب عدد قليل من خلاياهم المنوية من نسيج الخصية.
  • في حالات الاجهاضات المتكررة خلال اشهر الحمل الثلاثة الأولى واذا وُجدت نسبة فراغات عالية في رأس الخلايا المنوية عند تشخيص بنيتها.
  • للأزواج الذين نُصحوا بالحصول على بويضة من متبرعة لكن جودة الخلايا المنوية في تشخيص بنية الخلايا كانت منخفضة.

كيف يتم العلاج بهذه الطريقة؟

في مثل هذه الحالات يمكن فرز واختيار خلايا منوية معدودة يكون مبنى النواة فيها عالي الجودة. يتم الفرز والاختيار بمساعدة ميكروسكوب ضوئي يتيح فحص الخلايا بتكبير فائق يصل حتى 6000 مرة.

يتم الفرز بالتوازي مع سحب البويضات ونقل الخلايا المنوية التي تم اختيارها في علبة تبريد إلى المركز الطبي الذي تتم فيه عملية الإخصاب. وفي هذه المرحلة يتعين على أخصائي علم الأجنة أن يقوم بحقن الخلايا ذات الجودة الأعلى إلى البويضات ذات البنية الشكلية الأفضل.

تعتمد هذه الطريقة العلاجية على 80 تعريفاً مختلفاً لمبنى رأس الخلية المنوية. وقد قام البروفيسور بارطوف بتطوير تلك التعريفات بعد دراسة امتدت على مدى 20 سنة تم خلالها استخدام ميكروسكوبات إلكترونية اختراقية (TEM) وماسحة (SEM) تتيح تكبير الصورة بنسبة 20,000 مرة. أما للاستخدامات العلاجية فقد تم تطوير ميكروسكوب ضوئي عكسي يتيح التكبير بنسبة 6,000 مرة وتُستخدم فيها بصريات DIC.

ميزات الطريقة

لقد تم نشر شرح عن الطريقة في المجلات والمنشورات الطبية الذائعة الصيت، وأهم ما نُشر عنها:
  • تضاعف نسبة حالات الحمل
  • تزيد من نسبة تجذُّر الأجنة في الرحم
  • تقلل من نسبة الإجهاضات في الثُلث الأول من فترة الحمل
  • تضاعف بمرتين احتمالات ولود مولود حي

فرز الخلايا المنوية بواسطة التكبير الفائق لأجل الحصول على تبرع بويضات خارج البلاد

هناك عدد كبير من المتعالجين الذين لم يتحقق لهم النجاح بعد عدد كبير من المحاولات للإخصاب خارج الرحم، ومن ثم تم تحويلهم لتلقي علاجات العقم في خارج البلاد من خلال استخدام بويضات من متبرعة شابة. وعلى الرغم من أن البويضات التي يتم استخدامها في مثل هذه العلاجات هي بويضات من نوعية فائقة الجودة، غير ان هناك بعض المتعالجين الذين لم يحقق لهم هذا العلاج النجاح بسبب الخصائص الشكلية الرديئة لخلاياهم المنوية.

وفي مثل هذه الحالات ننصح بفرز الخلايا المنوية السليمة من حيث صفاتها الشكلية ومن ثم إرسالها لكي يتم استخدامها في عملية الحصول على تبرع ببويضات. كذلك من المحبذ إجراء الفرز أيضاً في الحالات التي تكون فيها مشكلة معروفة في الصفات الشكلية للخلايا المنوية قبل أن يمر الزوج والزوجة بتجربة الفشل في عملية الحصول على تبرع بالبويضة.

للحصول على تفاصيل أخرى عن الطريقة والحصول على مشورة طبية من البروفيسور بارطوف، تفضلوا بمراجعة العيادة لتحديد موعد على هاتف: 3298245-072.