نقص في الخلايا المنوية - بروفيسور بارطوف
 
 
 
 
 
 
 
 

نقص في الخلايا المنوية

نقص في الخلايا المنوية

نقص في الخلايا المنوية

قلة النطف- نقص في الخلايا المنوية

يُكتشف نقص الخلايا المنوية لدى 6.3% من الرجال الذين يعانون من العقم. وخلال السنوات التسع الأخيرة تفاقمت هذه الحالة وبلغت نسبتها الآن 8.1% من مجموع الرجال الذين يعانون من ضعف في الخصوبة.

وقد تنجم هذه الحالة من 3 أسباب أساسية:

  1. انسداد في قناة المني- قد يكون انسداد آلي أو انسداد نتج عن إصابة بعدوى ميكروبية.
  2. نقص جزئي/كامل في قناة المني التي تُسمى Vas Deferens. وقد ترتبط هذه المشكلة بطفرة في جين CF- وغالباً ما يكون مرتبطاً بنقص في كيس الحيوانات المنوية.
  3. تعطل عملية إنتاج الخلايا المنوية (إنتاج الخلايا المنوية في الخصيتين - Non Obstructive azoospermia)

وقد يكون الأمر ناتجاً عن:

  • نقص في عوامل إنتاج الخلايا المنوية
  • Maturation Arrest - توقف عملية الإنتاج. هناك إنتاج بدائي للخلايا المنوية لكنه يتوقف ولا يبلغ درجة النمو الكافية لإنتاج خلايا منوية طبيعية في الخصي.

يمكن تشخيص حالة تعطل عملية إنتاج الخلايا المنوية بسبب الانسداد/ غير الانسداد بواسطة صورة أولتراساوند عبر فتحة الشرج.
إذا تم اكتشاف انسداد ويبدو من دراسة الأنسجة أن هناك إنتاج للخلايا المنوية، فعندها يقترح أخصائي المسالك البولية إجراء عملية خصية يتم من خلالها استخلاص خلايا منوية مباشرة من الخصيتين قبل موقع الانسداد.

وفي الحالة الثانية، أي حين لا يوجد انسداد، فإننا نقترح على المتعالج أن يخضع لفحص التفتيش عن خلايا منوية بواسطة ميكروسكوب التكبير الفائق. وفي هذا الفحص يتم الجمع بين المراقبة الدقيقة للتدفق تحت الميكروسكوب بالتكبير الفائق مع البحث لساعات طويلة وكثيرة وإعداد المتعالج جيداً للفحص، حيث تسمح هذه الإجراءات في 20% من الحالات بالعثور على خلايا منوية، بل والعثور على خلايا منوية متحركة، على الرغم أن نتائج الفحوصات العادية دلت على عدم وجود خلايا كهذه. يتم تجميد هذه الخلايا النادرة لحالة الطوارئ ويتم استخدامها لاحقاً في عملية الإخصاب خارج الرحم. اكتسبت مختبراتنا سجلاً ناجحاً للغاية في هذا المجال وتستقبل العديد من المتعالجين من البلاد ومن كافة أنحاء العالم لإجراء هذا الفحص.